السفير ديفيد ميليش فريدمان

David M. Friedman U.S. Ambassador to Israel

قام الرئيس ترامب بترشيح سعادة السفير فريدمان في 20 يناير 2017، وأدى السفير اليمين كسفير ومفوض فوق العادة لدى دولة اسرائيل  في 29 مارس 2017. وكان أول سفير مزدوج يتم تأكيده في إدارة ترامب. قبل تعيين السيد فريدمان في منصب السفير، كان محاميًا على أعلى مستوى وطنيًا، وشريكًا مؤسسًا في شركة كاسوفيتز، وبينسون، وترويس وفريدمان في نيويورك. وكثيرًا ما كان يمثل عملاء رفيعي المستوى في قضايا كبيرة ومهمة، ونشر مقالات وألقى محاضرات في مجالات قانونية جديدة ومعقدة. لقد كان للسيد فريدمان دورًا قياديًا في التفاوض على النزاعات المتعددة الأطراف في بعض أكثر عمليات إعادة الهيكلة التجارية والمالية تعقيدًا في الدولة. يشتهر سعادة السفير بمهاراته الممتازة في التحدث، والتفاوض، والتعامل مع الآخرين، وقد نشط منذ عقود من الزمن في سياسة الولايات المتحدة من حيث صلتها بدولة اسرائيل  والشرق الأوسط. يجيد السيد فريدمان التحدث والقراءة باللغة العبرية وسافر إلى اسرائيل  كثيرًا.

حصل السفير فريدمان على شهادة البكالوريوس من جامعة كولومبيا في نيويورك عام 1978 وحصل على درجة الدكتوراه في القانون من كلية الحقوق بجامعة نيويورك عام 1981. وقد تزوج بزوجته تامي منذ 36 عامًا وأنجب 5 أبناء ولديه 7 أحفاد.