مايك هانكي

مايك هانكي هو رئيس وحدة الشؤون الفلسطينية.  وقد تولى منصب نائب القنصل العام في القدس وذلك في الفترة ما بين تموز- يوليو 2017 حتى آذار- مارس 2019.  كونه عضواً مهنياً في الخدمة الخارجية العليا، عمل سابقاً كالقنصل العام للولايات المتحدة في الظهران في السعودية، حيث قاد فريقاً مشتركاً من أجل تعزيز الروابط الإقتصادية والتجارية والأمنية من قلب قطاعي صناعة النفط والبتروكيماويات السعودية.

منذ التحاقه بالخدمة الخارجية في العام 2001 قام السيد هانكي بقيادة فرقاً متعددة من أجل بناء روابط عميقة ومثمرة مع الشركاء السياسيين والاقتصاديين والإعلاميين عبر الشرق الأوسط وافريقيا وجنوب آسيا.  في مصر، في الفترة ما قبل الربيع العربي وأثناءه، عمل على تعزيز التواصل ما بين المجتمعات الإسلامية والمسيحية.  وفي جولات سابقة، قام أيضاً بالترويج للتنمية الإقتصادية في شمال غرب العراق، وللمصالح القنصلية والتجارية الأمريكية في اليمن، وللمهنية الإعلامية في نيجيريا.  أما في واشنطن، فقد قاد توعية إعلامية عالمية لتعزيز الأمن العالمي ونزع السلاح والإزدهار الإقتصادي.

يتقن السيد هانكي التحدث باللغتين العربية والفرنسية كلغات أجنبية، وهو حاصل على درجة البكالوريوس في الشؤون الدولية والصحافة من جامعة جورج واشنطن ودرجة الدراسات العليا (الماجستير) في تدريس لغة أجنبية ثانية من جامعة انديانا.  قبل التحاقه بالسلك الدبلوماسي عمل كمراسل صحفي وكمحرر للشؤون الدولية في خدمة إخبارية عن الأمم المتحدة، بالإضافة إلى العمل كمتدرب في وكالة الشؤون الإعلامية الأمريكية حيث قام بتتبع الرأي العام الإسرائيلي والفلسطيني بشأن عملية السلام.  وقد ألف كتاباً لتعلم اللغة الانجليزية النيجيرية البيدغينية المحلية.  يرافقه في القدس زوجته وابنيه.